منتديات الشموخ الإسلامية
أهلا ومرحبا بك فى منتديات الشموخ الإسلامية منتداك ..

مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة

وعلوم عامة نافعة بإذن الله تعالى

تفضل أيها الزائر سجل معنا لتفيد وتستفيد ,,

أهـــلاَ وسهــلاَ ومــرحــبــاً بـكـ


مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة وعلوم عامة نافعة بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثدخولالتسجيل
إدارة منتديات الشموخ الإسلامية ترحب بكل أعضائها الكرام الأفاضل نرجو لنا ولكم الفائدة والاستفادة الطيبة فأهلا ومرحباً بكم
اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي ... رب إن مس الضر أبي وأنت أرحم الراحمين
اللهم أحسن خاتمتنا وأحسن ميتتنا ولا تجعلنا من الغافلين
 اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم      ******     لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شاطر | 
 

 آثار ومضار الحقد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الــبــــدر
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الدولة : غير معروف




عدد المساهمات : 640
نقاط : 3263
التقييم : 140
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: آثار ومضار الحقد   الأربعاء مارس 21, 2012 6:26 am






ذكر العلماء أن الحقد من الكبائر وأورد ابن حجر الهيتمي في كتابه (الزواجر)

أن من الكبائر الغضب بالباطل والحقد والحسد

وذكر سبب جمعه لهذه الكبائر الثلاث بقوله:


(لما كانت هذه الثلاثة بينها تلازم وترتب، إذ الحسد من نتائج الحقد،

والحقد من نتائج الغضب كانت بمنزلة خصلة واحدة، وذم كل يستلزم ذم الآخر

لأن ذم الفرع وفرعه يستلزم ذم الأصل وأصله وبالعكس
)

ولا يزول حقد المسلم على الكافر إلا أن يسلم،

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((والله، لينزلن ابن مريم حكما عادلا، فليكسرن الصليب، وليقتلن الخنزير، وليضعن الجزية،

ولتتركن القلاص فلا يسعى عليها، ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد،

وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد
)) .رواه مسلم


(قال الأشرف:

بهما تذهب الشحناء والتباغض والتحاسد يومئذ ;

لأن جميع الخلق يكونون يومئذ على ملة واحدة، وهي الإسلام،

وأعلى أسباب التباغض وأكثرها هو اختلاف الأديان
) .(مرقاة المفاتيح)




أما مضار الحقد :



1-(الحقد يثمر الحسد وهو أن يحملك الحقد على أن تتمنى زوال النعمة عنه

فتغتم بنعمة إن أصابها وتسر بمصيبة إن نزلت به.


2- الشماتة بما أصابه من البلاء.

3- الهجران والمقاطعة.

4- الإعراض عنه استصغارا له.

5- التكلم فيه بما لا يحل من كذب وغيبة وإفشاء سر وهتك ستر وغيره.

6- محاكاته استهزاء به وسخرية منه.

7- إيذاؤه بالضرب وما يؤلم بدنه.

8- منعه من حقه من قضاء دين أو صلة رحم أو رد مظلمة) .انظر إحياء علوم الدين

9- الحقد من مظاهر دنو الهمة فهو لا يصدر من النبلاء، ولا يليق بالعقلاء.

10- الحقد ينبت سوء الظن، وتتبع العورات، والهمز واللمز، والغيبة والنميمة.

11- ومن مضار الحقد أيضاً أنه يقتضي التشفي والانتقام.

12- جحد الحق وعدم اتباعه.






_________________

الرجاء لكل من ينقل من هذا الموقع أي موضوع إلى موقع أو منتدى آخر

يذكر اسم المصدر لهذا الموقع لحفظ الحقوق

http://wwwislam.yoo7.com


اللهـم لا تـجعـلنا من الغافـلين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com
الــبــــدر
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الدولة : غير معروف




عدد المساهمات : 640
نقاط : 3263
التقييم : 140
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: أسبــــاب الـحـقــد   الخميس مارس 22, 2012 1:05 am

أسبــــاب الـحــقــد


1- المماراة والمنافسة:

قال الغزالي - (وأشد الأسباب لإثارة نار الحقد بين الإخوان المماراة والمنافسة

فإنها عين التدابر والتقاطع فإن التقاطع يقع أولا بالآراء ثم بالأقوال ثم بالأبدان) .



2- المزاح:

المزاح الذي يخرج عن حده يغرس الحقد في القلوب،

قال الأبشيهي - (المزاح يخرق الهيبة ويذهب بماء الوجه ويعقب الحقد

ويذهب بحلاوة الإيمان والود) .



3- الخصومة:

قال النووي - (والخصومةُ تُوغرُ الصدورَ، وتهيجُ الغضبَ،

وإذا هاجَ الغضبُ حصلَ الحقدُ بينهما،

حتى يفرح كل واحد بمساءةِ الآخر، ويحزنُ بمسرّته، ويُطلق اللسانَ في عرضه
) .



4- الكراهية الشديدة إلى حد البغض العنيف.



5- الرغبة بالانتقام وبإنزال السوء بمن يكرهه الحاقد.



6- إذا فاته الشخص ما يتمناه لنفسه وحصل عليه غيره:

قال محمد الغزالي - ( المسلم يجب أن يكون أوسع فكرة، وأكرم عاطفة،

فينظر إلى الأمور من خلال الصالح العام، لا من خلال شهواته الخاصة.

وجمهور الحاقدين تغلي مراجل الحقد في أنفسهم،

لأنهم ينظرون إلى الدنيا فيجدون ما يتمنونه لأنفسهم قد فاتهم،

وامتلأت به أكف أخرى، وهذه هي الطامة التي لا تدع لهم قراراً !!

وقديماً رأى إبليس أن الحظوة التي يتشهاها قد ذهبت إلى آدم،

فآل ألا يترك أحداً يستمتع بها بعد ما حرمها.

(قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ

وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ*
) [الأعراف: 15-16].

هذا الغليان الشيطاني هو الذي يضطرم في نفوس الحاقدين ويفسد قلوبهم.

وقد أهاب الإسلام بالناس أن يبتعدوا عن هذا المنكر، وأن يسلكوا في الحياة نهجاً أرقى وأهدأ
) .



القلب السليم سبب من أسباب النجاة يوم القيامة

قال الله تعالى حكاية عن إبراهيم:


(وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)[الشعراء: 87-89]

والقلب السليم هو الذي سلم من الشرك والنفاق، ومن الغل والحقد والحسد.

ووصف أهل الجنة بسلامة القلب فقال :


(وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ) [الحجر: 47]


وليس أروح للمرء، ولا أطرد لهمومه، ولا أقر لعينه من أن يعيش سليم القلب،

مبرأ من وساوس الضغينة، وثوران الأحقاد، إذا رأى نعمة تنساق لأحد رضي بها،

وأحس فضل الله فيها، وفقر عباده إليها،


وذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:


((اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر)) .


وإذا رأى أذى يلحق أحدا من خلق الله رثى له، ورجا الله أن يفرج كربه ويغفر ذنبه...

وبذلك يحيا المسلم ناصع الصفحة، راضيا عن الله وعن الحياة،

مستريح النفس من نزعات الحقد الأعمى،

فإن فساد القلب بالضغائن داء عياء،

وما أسرع أن يتسرب الإيمان من القلب المغشوش، كما يتسرب السائل من الإناء المثلوم!...





_________________

الرجاء لكل من ينقل من هذا الموقع أي موضوع إلى موقع أو منتدى آخر

يذكر اسم المصدر لهذا الموقع لحفظ الحقوق

http://wwwislam.yoo7.com


اللهـم لا تـجعـلنا من الغافـلين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com
الــبــــدر
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الدولة : غير معروف




عدد المساهمات : 640
نقاط : 3263
التقييم : 140
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: وســائل عــلاج الـحـقــد   الخميس مارس 22, 2012 2:51 am

وسائل علاج الحقد


1-الدعـاء:

المسلم يدعو الله أن يجعل قلبه طاهرا نقياً من الحقد والغل قال تعالى:

(وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ

وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
)[الحشر: 10].


وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ويقول:

(( رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي،

واهدني ويسر الهدي لي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شاكرا، لك ذاكرا،

لك راهبا، لك مطواعا، إليك مخبتاً أو منيباً، تقبل توبتي،واغسل حوبتي،وأجب دعوتي،

وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي
)). حسن صحيح .. والسخيمة هي: الـحقـد.





2- سلامة الصدر:

وسلامة الصدر تكون بعدم الحقد والغل والبغضاء،

فعن الزبير بن العوام رضي الله عنه، قال:

قال صلى الله عليه وسلم:
(( دب إليكم داء الأُمم قبلكم:

الحسد والبغضاء، والبغضاء هي الحالقة، حالقة الدين لا حالقة الشعر،

والذي نفسُ محمدٍ بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابّوا، أفلا أنبئكم بشيء إذا فعلتموه تحاببتم؛

أفشوا السلام بينكم
)).

رواه البخاري في الأدب المفرد والطبراني في الكبير والبيهقي في الشعب وضعفه الألباني


وعن ابن عباس مرفوعاً قال:

(( ثلاثٌ من لم يكن فيه فإن الله يغفر له ما سوى ذلك: من مات لا يُشرك بالله شيئاً،

وَلم يكن ساحراً يتبع السحرة، ولم يحقد على أخيه
)) .




3- رابط الأخوة الإيمانية:

إن الأخوة الإيمانية والغل لا يجتمعان في قلب واحد،

إن عاطفة المؤمن نحو إخوانه المؤمنين تتدفق بالمحبة،


فكيف يجد الغل إلى هذه العاطفة الكريمة سبيلا؟! إنهما أمران لا يجتمعان.(الأخلاق الإسلامية)

قال تعالى: ( لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ

فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ

وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ

وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ

وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )
[الحشر: 7-9].




4- التواضع:

لا شك أن تواضع المسلم لأخيه المسلم يدفع بالأغلال والأحقاد،

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:


((إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد، ولا يبغي أحد على أحد)).رواه مسلم


وقال أبو حاتم: (التواضع يكسب السلامة ويورث الألفة ويرفع الحقد ويذهب الصد) .




5- ملء القلب بالمحبة وإرادة الخير للآخرين.




6- اعتذار المرء لأخيه:

قال أبو حاتم: ( الاعتذار يذهب الهموم ويجلي الأحزان ويدفع الحقد ويذهب الصد ...

فلو لم يكن في اعتذار المرء إلى أخيه خصلة تحمد إلا نفي التعجب عن النفس في الحال

لكان الواجب على العاقل أن لا يفارقه الاعتذار عند كل زلة
) .





7- تقديم الهدية:

قال صلى الله عليه وسلم: (( تهادوا تحابوا )). رواه البخاري وحسن سنده ابن حجر

وقال أيضاً - (( تهادوا فإن الهدية تذهب وحر الصدر )). رواه البخاري وحسن سنده ابن حجر


( وذلك لأن الهدية خلق من أخلاق الإسلام دلت عليه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام

وحث عليه خلفاؤهم الأولياء تؤلف القلوب وتنفي سخائم الصدور
) .




8- ترك الغضب الذي هو سبب للأحقاد:


الغضب يعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى الحقد،

فإذا اختلف شخص مع آخر في أمر ما غضب عليه،

ثم الغضب يتحول إلى الحقد وإرادة الانتقام،

وقد قال صلى الله عليه وسلم:

للرجل الذي أمره أن يوصيه
- (( لا تغضب فردد مرارا، قال: لا تغضب )) . رواه البخاري






_________________

الرجاء لكل من ينقل من هذا الموقع أي موضوع إلى موقع أو منتدى آخر

يذكر اسم المصدر لهذا الموقع لحفظ الحقوق

http://wwwislam.yoo7.com


اللهـم لا تـجعـلنا من الغافـلين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com
بنت جدة
مشرفة القسم الديني
مشرفة القسم الديني
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 295
نقاط : 543
التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 23/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: آثار ومضار الحقد   الجمعة مارس 30, 2012 6:49 am

الله يعطيك العافية






_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
بنت الجزيرة
المراقب العام لمواضيع المنتدى
المراقب العام لمواضيع المنتدى
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 424
نقاط : 659
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: آثار ومضار الحقد   الإثنين أبريل 30, 2012 5:03 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يجعلنا من المتواضعين
ويبعد عن الحقد والحسد





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
أصيلة
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 345
نقاط : 470
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: آثار ومضار الحقد   الأربعاء يونيو 13, 2012 3:54 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
 
آثار ومضار الحقد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموخ الإسلامية :: الـقســم الــدينـي :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة إسلامية - نصائح - إرشادات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الـيـأس
الأحد مايو 08, 2016 4:57 am من طرف الــبــــدر

» النفس المؤمنة
الأحد مايو 08, 2016 2:50 am من طرف الــبــــدر

» الفرق بين نية العمرة ونية الإحرام.
الخميس فبراير 26, 2015 1:14 am من طرف الــبــــدر

» من نسى أن يحرم من الميقات
الخميس فبراير 26, 2015 1:12 am من طرف الــبــــدر

» إن اللــــه أخفى أربـعـة في أربـعـة ...
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 1:12 am من طرف حسين الشيخ

» تحديد الأدعية بأشواط الطواف.
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:47 am من طرف الــبــــدر

» التحذير من استفتاء الجهلة وأصحاب العقيدة الباطلة
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:18 am من طرف الــبــــدر

» نوى الحج لنفسه ثم بدا له أن يغير النية لقريب له فهل له ذلك؟
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:43 am من طرف الــبــــدر

» حكم من ضاعت نقوده وقد أحرم بالحج والعمرة ولم يستطع الهدي
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:30 am من طرف الــبــــدر

» إذا تجددت له نية حج أو عمرة بعد أن تجاوز الميقات فمن أين يحرم ؟
الإثنين سبتمبر 15, 2014 2:25 am من طرف الــبــــدر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1