منتديات الشموخ الإسلامية
أهلا ومرحبا بك فى منتديات الشموخ الإسلامية منتداك ..

مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة

وعلوم عامة نافعة بإذن الله تعالى

تفضل أيها الزائر سجل معنا لتفيد وتستفيد ,,

أهـــلاَ وسهــلاَ ومــرحــبــاً بـكـ


مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة وعلوم عامة نافعة بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثدخولالتسجيل
إدارة منتديات الشموخ الإسلامية ترحب بكل أعضائها الكرام الأفاضل نرجو لنا ولكم الفائدة والاستفادة الطيبة فأهلا ومرحباً بكم
اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي ... رب إن مس الضر أبي وأنت أرحم الراحمين
اللهم أحسن خاتمتنا وأحسن ميتتنا ولا تجعلنا من الغافلين
 اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم      ******     لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شاطر | 
 

 استكمال مقال بيان اصل ابليس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.عبدالله
عضو جديد
avatar

الدولة : الأردن

عدد المساهمات : 11
نقاط : 22
التقييم : 7
تاريخ التسجيل : 27/11/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الأحد ديسمبر 09, 2012 8:41 pm

مناقشة القائلين بكون إبليس من الملائكة

قمت في هذا النقاش بذكر الشبهة ثم ردها

1- " غير مستنكر أن يكون الله جل ثناؤه خلق أصناف ملائكته من أصناف من خلقه شتى، فخلق بعضها من نور، وبعضها من نار، وبعضاً مما شاء من غير ذلك، وليس ترك الله جلّ ثناؤه الخبر عما خلق منه ملائكته، وإخبارهم عما خلق منه إبليس ما يوجب أن يكون إبليس خارجاً عن معناهم، إذ كان جائزاً أن يكون خلق صنفاً من الملائكة من نار كان منهم إبليس، وأن يكون أفرد إبليس بأن خلقه من نار السموم دون سائر الملائكة"

قلت: وهذا كلام ينقصه الدليل، ومثله لا يقال بالرأي، ثم إن كلام الإمام الطبري يثير العجب والاستغراب، فإن القرآن وإن لم يذكر لنا المادة التي خلق الله منها الملائكة وذكر المادة التي خلق منها الجان، فإن السنة أبانت عن المادة التي خلق الله منها الملائكة، فقد جاء في الحديث الصحيح قوله صلى الله عليه وسلم: "خلقت الملائكة من نور"، ولفظ الملائكة يشمل جميعهم بلا استثناء...

2- قالوا: وأما كون إبليس له ذرّية دون الملائكة، فهذا " غير مخرجه أن يكون من الملائكة... لما ركّب فيه من الشهوة واللذة التي نزعت عن سائر الملائكة لما أراد الله به من المعصية "، وقد روي أن من الملائكة نوعاً يتوالدون يقال لهم الجن، ومنهم إبليس، وقيل:إن الله تعالى لما أخرجه من الملائكة جعل له ذرية(44).

قلت:وهذا كسابقه تحكم لا دليل عليه، فتخصيص إبليس بالشهوة واللذة مع اعتباره ملكاً تخصيص بلا مخصص، ويحتاج للدليل ولا دليل...

3- وأجابوا عن قول الله تعالى: " إن إبليس كان من الجن"(الكهف/50) بأن الجن جنس من الملائكة، سموا بذلك لاستتارهم عن العيون، وبأنه "غير مدفوع أن يسمى ما اجتنّ من الأشياء عن الأبصار كلها جناً... فيكون إبليس والملائكة منهم لاجتنانهم عن أبصار بني آدم".

وقد قال تعالى:" وجعلوا بينه وبين الجنة نسباً ولقد علمت الجنة أنهم لمحضرون" (الصافات/158). قال الأعشى وهو يذكر سليمان بن داود وما أعطاه الله:

وسخر من جنس الملائك تسعةً قياماً لديه يعلمون بلا أجر

فالعرب في لغتنا تسمي كل ما اجتنّ بالجن، وأن الله تعالى ما سمّى الجن إلا لأنهم اجتنوا فلم يروا

كما أجابوا عن الآية ببعض الآثار المروية عن بعض السلف، وهي التي ذكرناها في معرض استدلالاتهم على كون إبليس من الجن...

قلت: إن حمل قوله تعالى:"كان من الجن" على ما ذهبوا إليه حمل خلاف الظاهر، والأصل حمل اللفظ على ظاهرة إلا لضرورة مانعة من إرادة المعنى الأصلي، نعم قد يسمى الملك جناً لغة، لكن لفظ الجن في العرف اختص بغيرهم ...

ثم إن حصر المراد بالجنّة في قوله تعالى: "وجعلوا بينه وبين الجنة نسباً" (الصافات/158) بالملائكة، فيه نوع تعسّف، فإن العلماء اختلفوا في معنى الجنة الواردة في الآية على قولين: أحدهما: الملائكة، والثاني: الجن، واختار الرازي، والقرطبي، وابن عاشور القول الثاني ...(

قال ابن عاشور: " الجنة: الجماعة من الجن، فتأنيث اللفظ بتأويل الجماعة مثل تأنيث رَجْلَة، الطائفة من الرجال، ذلك لأن المشركين زعموا أن الملائكة بنات الله من سروات الجن، أي من فريق نساء من الجن من أشراف الجن" .

وعليه فتفسير الجنة بالملائكة غير مقطوع به، بل المسألة في دائرة الاحتمال، وما تطرق إليه الاحتمال سقط به الإستدلال...

أما جوابهم عن الآية بما ذكروه من الآثار عن السلف، فقد قدمنا جواب الإمام ابن كثير عليها، وإنها من الإسرائيليات التي لا تقوم بها حجة، وكذا أجاب عنها الإمام القرطبي فقال معقباً عليها: " قلت: هذا فيه نظر، فإنه يحتاج إلى سند يقطع العذر، إذ مثله لا يقال من جهة الرأي "

4- وأجابوا عن قول الله تعالى عن الملائكة: " لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون"(التحريم/6) بأن وصف الملائكة بأنهم لا يعصون الله ما أمرهم دليل على تصور العصيان منهم، ولولا ذلك ما مدحوا به، لكن طاعتهم طبع وعصيانهم تكلف، وطاعة البشر تكلف ومتابعة الهوى منهم طبع، ولا يستنكر من الملائكة تصوّر العصيان، فقد ذكر عن هاروت وماروت ما ذكر

كما حملوا قوله تعالى:" لا يعصون الله ما أمرهم" على عصمة طائفة من الملائكة لا جميع الملائكة، فلا يوجب عصمة لغيرهم من الملائكة

قلت: وهذا التأويل مخالف لجميع الآيات الواردة بعصمتهم جميعاً. وسيأتي معنا مزيد بيان لدحض هذا الجواب....

كما ناقش القائلون بكون إبليس من الجن أدلة القائلين بكونه من الملائكة، وحاصل كلامهم في النقاط التالية:

1- أن الاستثناء في هذه الآيات إنما هو استثناء منقطع، قال الطاهر بن عاشور: " واستثناء إبليس من ضمير الملائكة في (سجدوا) استثناء منقطع، لأن إبليس لم يكن من جنس الملائكة، قال تعالى:" إن إبليس كان من الجن" (الكهف/50)، ولكن الله جعل أحواله كأحوال النفوس الملكية بتوفيق غلب على جبلته لتتأتى معاشرته لهم وسيره على سيرتهم فساغ استثناء حاله من أحوالهم في مظنة أن يكون مماثلا ًلمن هو فيهم... وقد أقام الله إبليس بين الملائكة إقامة إرتياض وتخلق، وسخره لاتباع سننهم، فجرى على ذلك السَّنن أمداً طويلاً لا يعلمه إلا الله، ثم ظهر ما في نوعه من الخبث، كما أشار إليه قوله تعالى: " ففسق عن أمر ربه" (الكهف/50)، فعصى ربه حين أمره بالسجود لآدم "

وقد رجح كون الاستثناء منقطعاً جلة من العلماء، فقال الشوكاني:"وهو الظاهر"، وقال الجمل : "وهو أصح القولين"

فاستثناء الله تعالى لإبليس لا يدل على كونه منهم، وإنما استثناه الله تعالى لأنه شمله الأمر بالسجود، كما قال تعالى: " قال ما منعك أن تسجد إذ أمرتك" (الأعراف/12)، فلما دخل معهم في الأمر جاز إخراجه منهم بالاستثناء، والاستثناء من غير الجنس كثير في لغة العرب، كقولنا: جاء الجيش إلا أمتعتهم، جاء الطلاب إلا كتبهم....

وحتى لو كان الاستثناء استثناء متصلاً لما خرج به إبليس عن كونه جنياً، لأنه كان واحداً بين مجموع الملائكة التي لا يعرف عددهم إلا الله تعالى، وكان متصفاً بصفاتهم، فغلبوا عليه في قوله(فسجدوا) ثم استثني استثناء واحد منهم، وقد عبر عن ذلك جمع من العلماء:

قال الإمام أبو السعود في تفسير قوله تعالى: " إلا إبليس":استثناء متصل لما أنه كان جنياً مفرداً مغموراً بألوف من الملائكة، متصفاً بصفاتهم، فغلبوا عليه في (فسجدوا) ثم استثني استثناء واحد منهم"

وقال الإمام البروسوي: "أنه استثناء متصل، لأن إبليس كان جنيا ًواحداً بين أظهر الألوف من الملائكة، مغموراً بهم، متصفاً بصفاتهم، فغلبوا عليه في قوله(فسجدوا) ثم استثني منهم استثناء واحد منهم"

وقال الألوسي: " استثناء متصل لما أنه وإن كان جنياً معدود في زمرة الملائكة، موصوف بصفاتهم، لا يقوم ولا يقعد إلا معهم، فشملته الملائكة تغليباً ثم استثني استثناء واحد منهم"

وأخيراً، فلو قلنا بأن الآية محتملة لكون إبليس من جملة الملائكة، فهي كذلك محتملة لكونه ليس منهم، والدليل إذا تطرّق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال، كما هو معلوم في علم الأصول...

2- أن حملهم قوله تعالى: " لا يعصون الله ما أمرهم " على عصمة طائفة من الملائكة لا جميعهم، فهذا تحكم منهم، وليّ لأعناق النصوص، لأن الآيات تنزههم جميعاً، وتدل على عصمتهم، قال الله تعالى: " لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون" (التحريم/6)، وقال: " لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون" (الأنبياء/27)، والآيات في هذا المعنى كثيرة... .

قال السيوطي : " قال الصفوي الأرموي: الملائكة معصومون، والدليل عليه من وجوه:

أحدها: قوله تعالى في وصفهم: " ويفعلون ما يؤمرون" (التحريم/6)،وقوله تعالى: " وهم بأمره يعملون" (الأنبياء/27)، وهما يتناولان فعل المأمورات وترك المنهيات ، لأن النهي أمر بالترك، ولأنه سيق في معرض التمدح، وهو إنما يحصل بمجموعها.

وثانيها: قوله تعالى:" يسبحون الليل والنهار لا يفترون" (الأنبياء/20) وهو يفيد المبالغة التامة في الاشتغال بالعبادة، وهو يفيد المطلوب.

وثالثها: الملائكة رسل الله لقوله تعالى:"جاعل الملائكة رسلاً" (فاطر/1)، والرسل معصومون، لأنه تعالى قال في تعظيمهم: " الله أعلم حيث يجعل رسالته" (الأنعام/124)، وهو يفيد المبالغة التامة في التعظيم، فيكونون أتقى الناس...





_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
أصيلة
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 345
نقاط : 470
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الأحد ديسمبر 09, 2012 11:15 pm

شكرا لك اخي وباك الله في جهودك
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
الــبــــدر
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الدولة : غير معروف




عدد المساهمات : 640
نقاط : 3263
التقييم : 140
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الإثنين ديسمبر 10, 2012 1:40 am

رائع أخي أسأل الله لك التوفيق في بحثك سأضيف معك بعض الأمور المهمة علها تفيد إن شأء الله

ويقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

" الملائكة جمع ملأك وأصل ملأك مألك لأنه من الألوكة والألوكة في اللغة الرسالة "

قال الله تعالى

" الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة

مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير" فاطر 1 -شرح العقيدة الواسطية-


خلقت الملائكة من نور فعن عروة عن عائشة قالت

: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

"خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم". مسلم

( الجان ) الجن ( مارج ) اللهب المختلط بسواد النار.

وقد أخطأ من قال إن إبليس من الملائكة أو كان منهم

قال الله " إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه " ( الكهف : 50)

وقال الشنقيطي في أضواء البيان :

ظاهر في أن سبب فسقه عن أمر ربه كونه من الجن .

وقد تقرر في الأصول في « مسلك النص » وفي « مسلك الإيماء والتنبيه » :

أن الفاء من الحروف الدالة على التعليل ، كقولهم : سرق فقطعت يده ،

أي لأجل سرقته . وسهى فسجد ، أي لأجل سهوه ،

ومن هذا القبيل قوله تعالى : { والسارق والسارقة فاقطعوا أَيْدِيَهُمَا } [ المائدة : 38 ]

أي لعلة سرقتهما . وكذلك قوله هنا { كَانَ مِنَ الجن فَفَسَقَ }

أي لعله كينونته من الجن ، لأن هذا الوصف فرق بينه وبين الملائكة ، لأنهم امتثلوا الأمر وعصا هو .

ولأجل ظاهر هذه الآية الكريمة ذهبت جماعة من العلماء

إلى أن إبليس ليس من الملائكة في الأصل بل من الجن ، وكان يتعبد معهم ،

فأطلق عليهم اسمهم لأنه تبع لهم ، كالحليف في القبيلة يطلق عليه اسمها .

والخلاف في إبليس هل هو ملك في الأصل وقد مسخه الله شيطاناً ،

أو ليس في الأصل بملك ، وإنما شمله لفظ الملائكة لدخوله فيهم وتعبده معهم

- مشهور عند أهل العلم . وحجة من قال : إن أصله ليس من الملائكة أمران :

أحدهما - عصمة الملائكة من ارتكاب الكفر الذي ارتكبه إبليس .

كما قال تعالى عنهم : { لاَّ يَعْصُونَ الله مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ } [ التحريم : 6 ] ،

وقال تعالى : { لاَ يَسْبِقُونَهُ بالقول وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ } [ الأنبياء : 27 ] .

والثاني- : أن الله صرح في هذه الآية الكريمة بأنه من الجن ،

والجن غير الملائكة . قالوا : وهو نص قرآني في محل النزاع ."ا.هـ





_________________

الرجاء لكل من ينقل من هذا الموقع أي موضوع إلى موقع أو منتدى آخر

يذكر اسم المصدر لهذا الموقع لحفظ الحقوق

http://wwwislam.yoo7.com


اللهـم لا تـجعـلنا من الغافـلين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com
فارس
عضو نشيط
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 74
نقاط : 103
التقييم : 4
تاريخ التسجيل : 09/04/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 1:22 am


رائع أخي ما طرحت بارك الله فيك تصلح للبحوث العلمية
فعلا كما ذكرت أخي وكما أضافت الأخت البدر الأصح والأرجح إن إبليس من أصل الجن وليس من الملائكة جزاكم الله خيرا وبارك جهودكم





_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
بنت جدة
مشرفة القسم الديني
مشرفة القسم الديني
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 295
نقاط : 543
التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 23/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الإثنين ديسمبر 24, 2012 4:30 am






_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
بنت الجزيرة
المراقب العام لمواضيع المنتدى
المراقب العام لمواضيع المنتدى
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 424
نقاط : 659
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: استكمال مقال بيان اصل ابليس    الثلاثاء أغسطس 20, 2013 11:27 pm







_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
 
استكمال مقال بيان اصل ابليس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموخ الإسلامية :: الـقســم الــدينـي :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة إسلامية - نصائح - إرشادات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الـيـأس
الأحد مايو 08, 2016 4:57 am من طرف الــبــــدر

» النفس المؤمنة
الأحد مايو 08, 2016 2:50 am من طرف الــبــــدر

» الفرق بين نية العمرة ونية الإحرام.
الخميس فبراير 26, 2015 1:14 am من طرف الــبــــدر

» من نسى أن يحرم من الميقات
الخميس فبراير 26, 2015 1:12 am من طرف الــبــــدر

» إن اللــــه أخفى أربـعـة في أربـعـة ...
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 1:12 am من طرف حسين الشيخ

» تحديد الأدعية بأشواط الطواف.
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:47 am من طرف الــبــــدر

» التحذير من استفتاء الجهلة وأصحاب العقيدة الباطلة
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:18 am من طرف الــبــــدر

» نوى الحج لنفسه ثم بدا له أن يغير النية لقريب له فهل له ذلك؟
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:43 am من طرف الــبــــدر

» حكم من ضاعت نقوده وقد أحرم بالحج والعمرة ولم يستطع الهدي
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:30 am من طرف الــبــــدر

» إذا تجددت له نية حج أو عمرة بعد أن تجاوز الميقات فمن أين يحرم ؟
الإثنين سبتمبر 15, 2014 2:25 am من طرف الــبــــدر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1