منتديات الشموخ الإسلامية
أهلا ومرحبا بك فى منتديات الشموخ الإسلامية منتداك ..

مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة

وعلوم عامة نافعة بإذن الله تعالى

تفضل أيها الزائر سجل معنا لتفيد وتستفيد ,,

أهـــلاَ وسهــلاَ ومــرحــبــاً بـكـ


مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة وعلوم عامة نافعة بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثدخولالتسجيل
إدارة منتديات الشموخ الإسلامية ترحب بكل أعضائها الكرام الأفاضل نرجو لنا ولكم الفائدة والاستفادة الطيبة فأهلا ومرحباً بكم
اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي ... رب إن مس الضر أبي وأنت أرحم الراحمين
اللهم أحسن خاتمتنا وأحسن ميتتنا ولا تجعلنا من الغافلين
 اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم      ******     لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شاطر | 
 

  دعوة يوسف عليه السلام لأصحاب السجن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت جدة
مشرفة القسم الديني
مشرفة القسم الديني
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 295
نقاط : 543
التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 23/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: دعوة يوسف عليه السلام لأصحاب السجن    السبت أبريل 07, 2012 4:11 pm












يقول الله تعالي: (وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ).
لقد كان يوسف عليه السلام عابداً لله ومكثراً من ذكره وطاعته. حتى اشتهر في السجن وعرف بذلك . وعندما رأى هذان الفتيان رؤياهما أقبلوا على يوسف (إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ).
فكان محبوباً للسجناء، محسناً بجميع صور الإحسان وأشكاله. وكم يتسبب الإحسان وأفعال المحسنين في خير وهدى.
فهذان الفتيان رأى كل منهما رؤيا. فالأول كما في قراءة ابن مسعود: إني أراني أعصر عنباً. وأما الأخر: فرأى أنه يحمل فوق رأسه خبزاً تأكل الطير منه. فسألا يوسف أن يفسر لهما هذه الرؤيا؟
فقال لهما يوسف مطمئناً ومجيباً (قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا.. ) (يوسف : 37 ) أي فلتطمئن قلوبكما؛ فأني سوف أعبر لكما رؤياكما قبل أن يأتيكما غداؤكما أو عشاءكما. فلم يجبهما مباشرة، بل وعدهما أن يفسرها لهما؛ لأن عنده علم من الله . ولكن يشغل بال يوسف أمر أهم وأعظم من تفسير رؤياهما، إنه أمر دعوة هذين السجينين الكافرين إلى الإسلام، وإلى التوحيد والعقيدة الصحيحة والأيمان بالله؛ فانتهز يوسف هذه الفرصة التي هما في حاجة إليه. وانتهزها ليعرض لهما دعوته لعلهما يقبلان بها.
فقال عليه السلام: ( إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ ) ويقصد بذلك بيت العزيز وأهله وحاشيته والملأ من القوم. وهذان الفتيان منهم. ولكنه يُعرِّضُ بأولئك الذين لا يؤمنون بالله وهم بالآخرة هم كافرون، ولا يواجه هذين بكفرهما ليكسب قلوبهما، وهذا من الحكمة في الدعوة إلى الله. ومن أحسن المداخل إلى نفوس المدعوين.
ثم قال:- (وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ) (يوسف : 38 )
فبين لهما صراحة الدين الذي هو عليه، من عدم الشرك بالله وتوحيده.
ثمن يؤكد لهما أن هذه الهداية نعمة من الله؛ فالإسلام والتوحيد والإيمان من أعظم نعم الله على عبده يوسف وعلى أبيه يعقوب وعلى جده إسحاق وعلى أبي الأنبياء إبراهيم. ونحن تفضل الله علينا بهذه النعمة ونسأله أن يثبتنا عليها وأن يرزقنا شكرها.
فنعمة الهداية والإيمان، المنة فيها لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم (يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ) (الحجرات : 17 ) وها هنا يقول يوسف: (ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ ) جعلنا الله وإياكم من الشاكرين لهذه النعمة وغيرها من النعم. والشكر شكر بالقلب وشكر باللسان وشكر بالعمل. (.. اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ) (سبأ : 13 ) تعمل الصالحات والقربات وتترك المنكرات؟ ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس، ولكن أكثر الناس لا يشكرون.
ثم يتوغل يوسف في قلبيهما ويفصح ويصرح لهما بالدعوة إلى الدين الحق، ويكشف لهما عن فساد اعتقادهما واعتقاد قومها، وفساد ذلك الواقع النكد الذي يعيشون فيه؛ فقال (يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ).
إنه يتحبب إليهما ويتودد (يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ) فهما صاحباه في السجن، وهذا الأسلوب أدعى بقبول دعوته وكلامه.
(أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) أرباب عاجزة ضعيفة، لا تنفع ولا تضر، ولا تعطي ولا تمنع، أذلك خير أم الله؟!
الله الواحد في ذاته وصفاته وأفعاله لا شريك له، والله القهار الذي انقادت الأشياء كلها لقهره وسلطانه؛ فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن. كل الخلق مقهورين بقدرته، خاضعون لعظمته متذللون لعزته وجبروته..
ولا شك؛ فالله الواحد القهار خير أن يدين له العباد من هذه الأرباب المتفرقة.
ثم يفند يوسف عقائدهم الجاهلية (مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ) هذا هو الصراط المستقيم، الموصل لكل خير، وما سواه مما أنتم عيه باطل ولا يوصل إلى الخير أبداً... وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ).















_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
بنت الجزيرة
المراقب العام لمواضيع المنتدى
المراقب العام لمواضيع المنتدى
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 424
نقاط : 659
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: دعوة يوسف عليه السلام لأصحاب السجن    الإثنين أبريل 09, 2012 3:15 am


بارك الله فيك أختي
وجعلنا وإياكم من أهل الصلاح





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.yoo7.com/
 
دعوة يوسف عليه السلام لأصحاب السجن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموخ الإسلامية :: الـقســم الــدينـي :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة إسلامية - نصائح - إرشادات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الـيـأس
الأحد مايو 08, 2016 4:57 am من طرف الــبــــدر

» النفس المؤمنة
الأحد مايو 08, 2016 2:50 am من طرف الــبــــدر

» الفرق بين نية العمرة ونية الإحرام.
الخميس فبراير 26, 2015 1:14 am من طرف الــبــــدر

» من نسى أن يحرم من الميقات
الخميس فبراير 26, 2015 1:12 am من طرف الــبــــدر

» إن اللــــه أخفى أربـعـة في أربـعـة ...
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 1:12 am من طرف حسين الشيخ

» تحديد الأدعية بأشواط الطواف.
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:47 am من طرف الــبــــدر

» التحذير من استفتاء الجهلة وأصحاب العقيدة الباطلة
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:18 am من طرف الــبــــدر

» نوى الحج لنفسه ثم بدا له أن يغير النية لقريب له فهل له ذلك؟
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:43 am من طرف الــبــــدر

» حكم من ضاعت نقوده وقد أحرم بالحج والعمرة ولم يستطع الهدي
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:30 am من طرف الــبــــدر

» إذا تجددت له نية حج أو عمرة بعد أن تجاوز الميقات فمن أين يحرم ؟
الإثنين سبتمبر 15, 2014 2:25 am من طرف الــبــــدر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1